شبكة الأسطورة للتميز
السلام عليكم ورحمة الله ... حياكم الله ... حللتم أهلا ونزلتم سهلا

نتمنى أن تصبح عضوا في منتدانا ....

نترقب مشاركتكم ....

ملاحظة : تم إعادة فتح التسجيل والمشاركة لكل الأعضاء
... مشاركتكم شرف لنا


الأسطورة .. تميز و إبداع
 
الرئيسيةس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول
إحساس أكثر من رائع أن تمد يدك فتجد من يصافحك بحب .... وتفتح قلبك فتجد من ينصت إليك بصدق.....وتصرخ فتجد من يستقبل صرختك بإخلاص.... وتبكي فتجد من يجمع حبات دموعك بوفاء:::: فالصداقة كالقناعة كلاهما كنز لا يفنى شريطة أن لاتكون العملة مزيفة www.ammaroo.tk

شاطر | 
 

 مسلم بن الحجاج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
aqsalion
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 183
تاريخ التسجيل : 21/07/2009
العمر : 30

مُساهمةموضوع: مسلم بن الحجاج   الجمعة يوليو 31, 2009 4:36 am

الإمام أبو الحسين مسلم بن الحجاج بن مسلم القشيري النيسابوري، 821 - 875، من أشهر مصنفي الأحاديث, وهو مصنف كتاب صحيح مسلم الذي يعتبر ثاني أصح كتب الحديث بعد صحيح البخاري.
المولد والنشأة

ولد في نيسابور تلك المدينة العريقة التي اشتهرت بازدهار علم الحديث والرواية، من أسرة عربية أصيلة ترجع إلى قبيلة قُشَير. ولد مسلم بن الحجاج سنة 206 هـ = 821 على أرجح أقوال المؤرخين، ونشأ في أسرة كريمة، وتأدب في بيت علم وفضل، فكان أبوه فيمن يتصدرون حلقات العلم، ولذا عني بتربية ولده وتعليمه، فنشأ شغوفًا بالعلم مجدًا في طلبه محبا للحديث النبوي، فسمع وهو في الثامنة من عمره من مشايخ نيسابور، وكان الإمام يحيى بن بكير التميمي أول شيخ يجلس إليه ويسمع منه، وكانت جلسة مباركة أورثت في قلب الصغير النابه حب الحديث فلم ينفك يطلبه، ويضرب في الأرض ليحظى بسماعه وروايته عن أئمته الأعلام.
تذكر كتب التراجم والسير أن الإمام مسلم كان يعمل بالتجارة، وكانت له أملاك وضياع مكنته من التفرغ للعلم، والقيام بالرحلات الواسعة إلى الأئمة الأعلام الذين ينتشرون في بقاع كثيرة من العالم الإسلامي.
أقوال العلماء فيه

قال المزي في تهذيب الكمال:
( ت ): مسلم بن الحجاج بن مسلم القشيرى، أبو الحسين النيسابورى الحافظ، صاحب " الصحيح ".
وقال المزى: قال الحاكم أبو عبد الله الحافظ: قرأت بخط أبى عمرو المستلمى: أملى علينا إسحاق بن منصور سنة إحدى و خمسين و مئتين، و مسلم بن الحجاج ينتخب عليه وأنا أستملى، فنظر إسحاق بن منصور إلى مسلم، فقال: لن نعدم الخير ما أبقاك الله للمسلمين.
وقال أيضا: حدثنا أبو الفضل محمد بن إبراهيم قال: سمعت أحمد بن سلمة يقول: رأيت أبا زرعة، و أبا حاتم يقدمان مسلم بن الحجاج في معرفة الصحيح على مشايخ عصرهما.
و قال أيضا: سمعت عمر بن أحمد الزاهد يقول: سمعت الثقة من أصحابنا وأكثر ظنى أنه أبو سعيد بن يعقوب يقول: رأيت فيما يرى النائم كأن أبا على الزغورى يمضى في شارع الحيرة وفي يده جزء من كتاب مسلم ـ يعنى ابن الحجاج ـ فقلت له: ما فعل الله بك؟ قال: نجوت بهذا وأشار إلى ذلك الجزء.
وقال أيضا: حدثنا محمد بن إبراهيم الهاشمى: قال: حدثنا أحمد بن سلمة، قال: سمعت الحسين بن منصور يقول: سمعت إسحاق بن إبراهيم الحنظلى، و ذكر مسلم بن الحجاج، فقال بالفارسية كلاما معناه: أى رجل كان هذا؟
وقال أيضا: سمعت أبا عبد الله محمد بن يعقوب يقول: سمعت أحمد بن سلمة يقول: عقد لأبى الحسين مسلم بن الحجاج، مجلس للمذاكرة، فذكر له حديث لم يعرفه، فانصرف إلى منزله و أوقد السراج، و قال لمن في الدار: لا يدخل أحد منكم هذا البيت، فقيل له: أهديت لنا سلة فيها تمر. فقال: قدموها إلي فقدموها إليه فكان يطلب الحديث و يأخذ تمرة تمرة فيمضغها فأصبح و قد فني التمر ووجد الحديث.
قال الحاكم: زادنى الثقة من أصحابنا أنه منها مات. وقال أيضا: سمعت محمد بن يعقوب أبا عبد الله الحافظ يقول: توفى مسلم بن الحجاج عشية يوم الأحد، ودفن الاثنين لخمس بقين من رجب سنة إحدى وستين ومئتين.

مؤلفاته المطبوعة

صحيح مسلم
التمييز، وهو كتاب في علل الحديث
الكنى والأسماء
المنفردات والوحدان

له كتب مفقودة منها

طبقات التابعين ورجال عروة بن الزبير
أولاد الصحابة
الإخوة والأخوات
الأقران
أوهام المحدثين
ذكر أولاد الحسين
مشايخ مالك
مشايخ الثوري
مشايخ شعبة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مسلم بن الحجاج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة الأسطورة للتميز :: «®°·.¸.•°°·.¸.•°™ المنتديات العامة ™°·.¸.•°°·.¸.•°®» :: «®°·.¸.•°°·.¸.•°™ المنتدى الإسلامي™°·.¸.•°°·.¸.•°®»-
انتقل الى: